مستقبل الراديو العربي راديو الآن أنموذجاً

الراديو يعتبر من الوسائل الاعلامية العريقة في العصر الحديث, الا أنه في العالم العربي يعاني الكثير من التحديات من البيوقراطية المتفشية الى ضعف المدخول المادي, حيث تعد منطقتنا الأقل حول العالم في دخل اعلانات الراديو, وكما رأينا في بداية سنة ٢٠٢٠ قرار راديو ون بوقف البث واغلاق الاذاعة والتي تعد من اقدم اذاعات لبنان والتي استمرت بالبث منذ ٣٧ عاما ولكن لم تستطع الاستمرار بسبب الازمة المالية التي عصفت بها, ومع التحول الرقمي الهائل الذي يعصف بالعالم اليوم وتفضيل المستمعين للوسائل الحديثة مثل بث المحتوى عبر الانترنت. نرى نهوض لاعبين عربياً جدد كأنغامي و شاهد اونلاين, ولكن السؤال هل سنرى اذاعات الردايو العربية تستيقظ للواقع الجديد وتتبنى التحول الرقمي؟ ام تستمر في في الاتجاه نحو القاع ورفض التغيير والتجديد.

البودكاست يعيد تعريف الساحة الصوتية في العالم العربي

البودكاست هي برامج صوتية تبث عبر الانترنت, تستطيع ان تحملها على جهازك المحمول وتستمع لها متى ما اردت. في اواخر ٢٠١٦ حصل انفجار في محتوى البودكاست العربي وشهدت الساحة نمو هائلاً في البرامج الإذاعية العربية التي تستخدم البودكاست ولم تكن اذاعات الراديو العربي خلف هذا الإنفجار للمحتوى الصوتي بل كان خلفها مستقلون وهواة عرب أرادوا تقديم محتوى جديد وفريد يمثل الاجيال الشابة بعيداً عن رسمية او سطحية بعض الاذاعات.

المصدر دليل البودكاست العربي

مالذي يميز البودكاست عن الراديو التقليدي

  • يمكنك الاستماع له في اي وقت
    حيث يمكن للمستمع تنزيل المحتوى على جهازه المحمول, والاستماع له في أي وقت, عكس الراديو حيث عليك ان تكون متواجد اثناء البث المباشر والا سيفوتك المحتوى.
  • قابل للأرشفة
    يمكنك البحث عن محتوى معين او الرجوع لحلقات قديمة بكل سهولة.
  • لا يخضع للبيوقراطية او التشريعات (حتى الان)
    لا يوجد اجرائات او متطلبات لكي تبث محتواك حيث يمكن لأي شخص لديه مايكروفون ان يبدأ بودكاسته الخاص بتكلفة اقل بكثير من الراديو.
  • ارقام واحصائيات دقيقة
    من اكبر التحديات التي تواجه الراديو هي عدم وجود ارقام واحصائيات دقيقة لصعوبة الرصد تقنياً, ولكن في البودكاست يمكن معرفة من الذي استمع للبودكاست واين استمع و غيرها من البيانات الاخرى المهمة.
  • تجربة مستخدم افضل
    حيث توفر تطبيقات البودكاست الية متابعة أين توقفت و مؤقت للنوم و خاصية الاستماع لاحقاً, فتوظيف التقنية في تحسين تجربة المستخدم من اهم المزايا التي صنعت الفرق للبودكاست.

لماذا على اذاعات الراديو العربي تبني البودكاست

لا يختلف الخبراء على ان الاذاعة تفقد بريقها يوما بعد يوم, والدخل المادي توقف عن النمو منذ سنوات ولا يوجد بوادر تغيير.

الاذاعات العربية لديها الطاقم المحترف (المنتج,,المذيع,المحرر الصوتي,الخ) والبنية التحتية اللازمة (استوديوهات, عتاد, ميزانيات) فإذن الاذاعات متمركزة بالشكل المثالي لاقتناص فرصة بزوغ البودكاست حيث مازلنا في بداية انفجار البودكاست, ناهيك على ان غالبية مستعمي البودكاست من فئة الشباب حيث في استطلاع البودكاست العربي اظهرت الارقام ان ٨٢٪ من مستمعي البودكاست من فئة الشباب (١٨ الى ٣٤), مما يؤكد على أن البودكاست بيئة خصبة لأجيال المستقبل.

مستمعين البودكاست العربي

[visualizer id=”181″]

راديو الآن النموذج الرائد في تبني البودكاست

يقدم راديو الان ١٨ برنامج بودكاست, تتنوع وتثري كافة شرائح الشباب, من برامج البودكاست القصصية مثل “صارت معي” من تقديم مها فطوم و “قصة قصيرة” من تقديم هبة جواهر الى برامج البودكاست الانسانية كبودكاست “حكايتي مع السرطان” و بودكاست “تجربة مرة” نهاية بقضايا الساعة كبودكاست “إيكو كورونا“. تتميز برامج راديو الان باحترافية عالية بلا رسميات او تكلف كما نرى في واقع الراديو العربي, وهذا ما جعلنا لأكثر من مرة نختار حلقات برامجهم في إختيارتنا الاسبوعية من نشرة توصيات البودكاست العربي.

ما شدنا في راديو الان هو تبنيهم للبودكاست بشكل كامل حيث ان معظم اذاعات العالم العربي لازالت لا تعترف او لا ترغب بطرح برامجها في البودكاست, او اخرى تطرح بعض البرامج باستحياء وبشكل ناقص. نرى راديو الان يتبنى البودكاست بكافة جوانبه ويوفر منصة الكترونية للاستماع عبر الويب و قناة على منصة SoundCloud واخرى على Apple Podcasts وتوفير روابط RSS بشكل مفتوح لجميع تطبيقات الهاتف. وهذا ان دل على شيء فهو يدل أن مايحدث في راديو الآن هو وعي إعلامي وعمل دؤوب واستراتيجة عميقة لتبني المستقبل ومركزة راديو الان ليكون في مطلع مستقبل الاعلام.

خاتمة

التحول الرقمي قادم لا محالة وسلوكيات المستمعين العرب تتغير مع تغير عالمنا الحديث وتسهيل امور الحياة. الراديو لم يعد يلبي احتياج المستمع العربي الذي يحتاج محتوى صوتي فريد وسهل الاستماع بدون معوقات الوقت, ولذلك ومع قادم السنوات سنرى الاذاعات تتبنى البودكاست ولكن البعض سيتأخر والبعض سيبادر. هي معركة فكر ليس الا, الفكر قديم مقابل الفكر جديد ودائم الانتصار للتجديد والابتكار.

الكاتب: عبدالرحمن العمران